هذا المحتوى هو جزء من قصة أكبر، ولكن هذه القصة غير متوفرة في لغتك. نوصي بقراءة هذا المحتوى لفهم سياق القصة

الأردن: اللاجئون السوريون: معاناة بالحصول على تصاريح العمل

الكاتب: سونيا الزغول، الغد الأردني, منشور على : 17 November 2017

"اللاجئون السوريون: معاناة بالحصول على التصاريح"، 13 نوفمبر 2017

... 63.894 لاجئا تمكنوا...من الحصول على تصاريح بين كانون الأول (ديسمبر) 2015 وحتى أيلول (سبتمبر) الماضي، دون أن يتمكن سوادهم من إيجاد فرص عمل، بخلاف ما تشي به التصريحات الرسمية عن الالتزامات الحكومية بتشغيل اللاجئين السوريين... الوضع الاقتصادي المتردي الذي يعانيه، غالبية اللاجئين السوريين، حال دون تمكن عبد الرحمن (26 عاما)، من الحصول على تصريح عمل بقطاع الإنشاءات في الرمثا، لعدم امتلاكه 60 دينارا لاستصداره... واقع سوق العمل تصفه مديرة مركز "تمكين" للمساعدة القانونية ليندا كلش، بـ"الفوضى" في ظل غياب أرقام واضحة لأعداد العاملين من اللاجئين بمختلف القطاعات. "ثمة ضياع في العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل بعد توقيع إتفاقيات تشغيل اللاجئين السوريين، ما يؤدي إلى عدم وضوح أجور العاملين منهم"... ولا تتوقف معاناة اللاجئين عند استصدار التصريح والحصول على العمل، بل تمتد لتصل شروط وبيئة العمل نفسها. وفي ذلك، تؤكد منسقة شؤون اللاجئين السوريين بمنظمة العمل الدولية في الأردن مها قطّاع أن تصريح العمل لا يعني بشكل تلقائي ظروف عمل لائقة، وإنما "هي مرحلة يجب أن تصل بنا لتنظيم العمال بشكل كامل وحصولهم على ظروف عمل أفضل"...

إقرأ كامل المنشور هنا