قضية تيتان للأسمنت (تلوث الهواء، مصر)

[For an English-language version of this case profile, please click here]

قدم بعض أهالي منطقة وادي القمر طعنًا أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بالإسكندرية ضد استخدام شركة أسمنت بورتلاند (جزء من شركة تيتان مصر للأسمنت) للفحم. تقع شركة الإسكندرية لأسمنت بورتلاند – تيتان، في منطقة وادي القمر بغرب الإسكندرية، ولا يكاد يفصل السور الجنوبي للمصنع عن المنطقة السكنية سوى 10 أمتار، وتتسبب الرياح الشمالية الغربية السائدة هناك في توجيه انبعاثات المصنع إلى مساكنهم. وعبر سنوات تقدم الأهالي بالعديد من الشكاوى لكل من الحكومة ومكتب المحقق المستشار لشؤون التقيد بالأنظمة (آلية الانتصاف المستقلة للمشروعات  التي تساندها مؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار) ضد المصنع بسبب موجات الغازات والأتربة الشديدة التي تخرج من المدخنة، لكن لم يتم التحقيق سوى في عدد قليل منها، والآن هم مهددون بخطر تلوث أكبر بسبب تحول المصنع إلى استخدام الفحم كوقود بدلًا من الغاز الطبيعي.

ويطعن الأهالي من خلال القضية رقم 8815 لسنة 70 قضائيةعلى قرار السماح لشركة الإسكندرية لأسمنت بورتلاند- تيتان، باستخدام الفحم، وأيضًا على قرار تعديل اللائحة التنفيذية لقانون البيئة الذي سمح باستخدام الفحم في المناطق السكنية، مطالبين بإلغاء القرارين وما ترتب عليهما من آثار. كانت تعديلات اللائحة التنفيذية لقانون البيئة، الصادرة بموجب قرار رئيس الوزراء رقم 964 لسنة 2015، قد ألغت فقرات من المادة 42 من اللائحة السابقة التي تحظر استخدام الفحم الحجري بالمناطق السكنية حظرًا باتًّا، وسمحت التعديلات لمجلس الوزراء بالتصريح باستخدام الفحم في المناطق السكنية للمنشآت الصناعية القائمة قبل صدور اللائحة وذلك في "حالات الضرورة والصالح العام"، وهو ما تم تطبيقه على حالة مصنع تيتان .وقد دفعت المذكرة القانونية المنشورة من قبل المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بعدم مشروعية القرارين لمخالفتهما أحكام الدستور وكذلك القوانين الدولية الملزِمة لمصر وقانون البيئة، وأيضًا لافتقادهما ركن السبب وللانحراف بالسلطة وعدم استهداف المصلحة العامة. 

من ناحيتها، فإن تيتان مصر للأسمنت تشير إلى أنها قامت باستثمارات تبلغ 451 مليون جنيه مصري، مما أدى إلى انخفاض الانبعاثات بشكل كبير، لتصل إلى نسبة أقل من النسبة القانونية في مصر، بل وأقل من المعايير الأوروبية. وتلفت الشركة النظر إلى أنها قامت بالاتفاق مع جهة مستقلة لتقوم بتقييم الأثر البيئي والمجتمعي قبل أن تنتقل إلى استخدام الفحم. وطبقًا لتيتان مصر للأسمنت، فإن وزارة البيئة قد خلصت من خلال تحقيق أجرته إحدى اللجان المشكلة من قبلها إلى أن معدلات الحالات التي تعاني من أضرار صحية تقع ضمن المعدلات الطبيعية في مصر.

مواضيع متعلقة بالقضية:

In response to lawsuit, Environment Minister says coal is being used within strict measures, Menan Khater, Daily News Egypt, 12 Jan 2016
Lawsuit against Titan Cement Factory in Alexandria for using coal, Egyptian Initiative for Personal Rights, 11 Jan 2016

Get RSS feed of these results

جميع مكونات هذه القصة

مقال Article
+ English - إخفاء

الكاتب: Menan Khater, Daily News Egypt

Minister of Environment Khaled Fahmy said he welcomes any lawsuits filed against him from the Alexandria district of Wady Al-Qamar…A lawsuit was filed by the residents of Wady El-Qamar, Alexandria against Fahmy, the Alexandria governor, and Titan Cement Egypt for using coal in their cement production. The use of coal creates highly hazardous emissions, given that the group’s cement plant is located only about 10 metres away from the residential block…Fahmy said the ministry previously sent two committees to examine the problem. The committee however claimed that the pollution is coming from increased truck traffic on unpaved roads and not from Titan. He also said the ministry has previously offered the families alternatives to leave the area, which they refused…“We visited the Respiratory Hospital in Alexandria with a random group of families form the neighbourhood. It turned out that all of them were sick with respiratory problems due to the factory’s emissions, according to their medical reports.” [said a resident]…

🚫إقرأ كامل المنشور هنا

مقال Article
+ English - إخفاء

الكاتب: Egyptian Initiative for Personal Rights

Community members of Wadi el-Qamar in Alexandria filed a lawsuit against Alexandria Portland Cement Factory (Titan) because the factory operating in the heart of a large residential area uses coal for fuel, which aggravates the already existing environmental pollution from cement dust. This indeed intensifies health and environment problems that have a toll on the area. In the lawsuit filed before administrative courts in Alexandria, 3 Jan.2016, the community filed charges against the factory administration, the Prime Minister, the Minister of Environment, and the Governor of Alexandria. They demanded the suspension of execution and revocation of the environmental decision permitting the factory to use coal. They also demanded suspension of the execution and revocation of the Prime Minister’s decree amending the executive statutes implementing the Environment Law, permitting the use of coal in factories in residential areas…There are many complaints and cases already filed against the factory as a result of the cement dust that caused high incidence of chest infections and asthma among adults and children…

إقرأ كامل المنشور هنا